أخبار الجلفة تنشر تفاصيل لأول مرة عن الإعلامي أحمد حفصي: هكذا أعلن الحرب على ” توفيق” و ” ربراب” وهذه حقيقة علاقاته بكبار المسؤولين

تحدّث إلي صديقي الذي زار قناة النهار قبل فترة منبهرا من شخصية جلبت انتباهه خلال تجوله بمختلف أقسامها، فقد كانت تحركات أحد الصحفيين الشباب وطريقة تعامله وردوده الذكية على مختلف الأسئلة والممزوجة بتحكم واسع في مجال تخصصه محل متابعة لضيوفه، كما جعلته محل تقدير واحترام من طرف كل الزملاء والزميلات المحيطين به… صديقي لم يتوقف عن الحديث وتفاجؤه بمستوى هذا الشاب رغم صغر سنه، إلا أنه ظل يكرر أن لهذا الشاب شخصية قيادية متميزة …

بعد أن كشفت له عن بعض التفاصيل حول هذا الصحفي الشاب وهو رئيس تحرير للقناة ويعد الرقم الثاني في قناة النهار بعد مديرها الإعلامي المعروف ” أنيس رحماني”، قررت الاقتراب أكثر من الصحفي المنحدر من ولاية سوق اهراس و الذي ارتبط اسمه بالنقاشات الساخنة والحصص المثيرة للجدل، كيف لا، وقد تحول إلى رقم صعب في المشهدين الإعلامي وحتى السياسي وصار محل اهتمام للرأي العام، حتى أن بعض الأنباء صارت تشير إلى تزكيته من قبل دوائر عديدة في السلطة لتقلد منصب جد هام، من الممكن جدا أن يكون سابقة في السياسة الجزائرية لشاب في مثل سنه…

 

” أحمد حفصي” أعلن الحرب على ” توفيق ” مبكرا وانتصر فيها !!

الصحفي أحمد حفصي الذي يعد الذراع الأيمن للمدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني والذي يشغل منصب رئيس تحرير بالقناة منذ ثلاث سنوات، ينتمي إلى عائلة ثورية ووالده من أعيان مدينة سوق اهراس، وهو من حي رباحي نوار بالقرب من مقر الولاية…

” أحمد حفصي” الذي صنع الحدث في العالمين الواقعي و الافتراضي، وخصوصا مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تداولت عديد الصفحات علاقاته “الأخطبوطية ” كونه أحد أهم أدوات الحرب الدائرة في هرم السلطة، كما أنه كان من الذين أعلنوا الحرب مبكرا على رئيس جهاز المخابرات السابق ” محمد مدين” المدعو ” توفيق في مواقف شجاعة، أثارت الكثير من الحبر والاستفسارات والتساؤلات، فالشاب أعلن الحرب وأدارها ببراعة وقد نجح فيها، ما كان من الأوائل الذين حطموا بعض القيود التي طالما سادت في المشهدين الإعلامي والسياسي..

” أحمد حفصي” أو ” مادو” كما كان يلقب بمدينة سوق اهراس محل إشادة دائمة من طرف أقرانه، وحتى الشيوخ والأعيان، فقد تميز بشهادة هؤلاء منذ كان طفلا صغيرا، كما كانت له اهتماماته مختلفة جدا عن أقرانه بالثانوية، فمنذ الصغر طموحاته لم يكن لها حدود، وكان ميالا إلى المراهنة على عقله بعيدا عن اهتمامات زملائه البسيطة آنذاك.

 

من هنا بدأت مسيرة  ” مادو” ومن هنا انطلق الطموح

تنقلنا الى القبة التي  قيل  لنا ان احمد او  كما كان يلقب  ب ”مادو ” يجلس  بها لساعات قبل  تنقله واستقراره بالعاصمة، التقينا هناك بشيوخ وشباب الكل يشيد بأخلاق رئيس  تحرير قناة النهار ..مرة  يوصف بالمفخرة .. وأخرى بالمتمرد حيث  يروي  لدى أحد اصدقائه أن أحمد كان متميزا منذ الصغر وانشغالاته وهمومه تختلف عن أقرانه ..في  المرحلة الثانوية كان أحمد كغيره من المراهقين يقول عماد ..ليقاطعه لولو الذي يروي  مغامراته مع احمد يقول كان خجول لكن يحظى باهتمام كل الفتيات في  ثانوية رباحي  نوار …التقينا  أمام المركز الثقافي  الإسلامي بزوهير الذي  رافق  أحمد في  أبرز  منعرجات حياته .. قال “أحمد ” عكس  ما يقال  على أنه من عائلة بورجوازية اشتغل منذ أن كان طفلا ..باع  لـ ”الدخان ” و”الكريمة ” و”الأكياس البلاستيكية  ”  وحتى ”الخبز ”  كان ” شاطر  برشا ”  قالها وهو يضحك …

أحمد حفصي  الذي  يصنع الحدث ولد وترعرع هنا  في  عائلة متوسطة الحال .. كثيرة العدد .. والده مجاهد وإطار  في  قطاع التعليم، أما والدته ”بريزة ”   فهي   تنحدر  من  المراهنة  وهي من عائلة فوغالي   المعروفة  بالجهة  الشرقية  ..يحكي لنا أحد أصدقاء  أحمد والذي  رفض  الإفصاح عن اسمه والذي  التقيناه بمقهى” السردوك ”  أن شقيق أحمد حفصي  الأكبر  وهو المدعو  ” صالح  ‘ إذا ذكر  اسمه فقط يرعب سكان سوق  اهراس فهو من زمن أخر .. يقول هذا الشاب  أن أحمد تأثر كثيرا بشخصية أخيه ..فشقيقه  يظهر عاقلا وكتوما لكن عندما ينفعل لا أحد بامكانه الوقوف في  وجهه لكن في  الأخير يتسامح وهم من عائلة محافظة ذات أخلاقا  وسمعة طيبة ..

درس أحمد حفصي  بكلية  الإعلام والإتصال بجامعة باجي  مختار  بعنابة  بعد أن تحصل  على شهادة البكالوريا  بمعدل هو الأعلى في  الشعب  الأدبية خلال بكالوريا  2006…

أراد الإلتحاق  بالمدرسة  الوطنية  للإدارة  لكنه فشل بعد أن تغيرت شروط  الدخول للمدرسة  ليقرر الإلتحاق  بالإذاعة المحلية، وهناك بزغ نجمه لدى السوقهراسية .. كسر  كل الطابوهات وأصبحت الإذاعة  المعروفة  بخطابها  الرسمي  خارج السيطرة وأحدث  فيها أحمد حفصي  ما يشبه  الثورة…

ولأن الله  كان قد  كتب  لأحمد مسارا  آخر أنهى المغامرة  مع  الإذاعة والتحق  بقناة النهار ليكتب  اسما من ذهب  في  سماء  الإعلام السمعي  البصري  ويأسر  قلوب  وعقول  الجزائريين  من  الموالاة والمعارضة…

 

 

أحمد حفصي في حوارات ساخنة مع الكبار !!

استطاع ” أحمد حفصي” بأسلوبه الخاص ولكنته الشرقية البارزة من أن يكون أحد ابرز الوجوه الإعلامية، كسب  ثقة انيس  رحماني  واستطاع وهو في بداية  تجربته من إجراء  حوارات تلفزيونية  ناجحة مع كبار  صناع القرار  من  أحمد اويحيى  إلى  عبد  المالك سلال  وصولا  إلى  وزير  الطاقة  السابق شكيب  خليل  والأمين  العام للافلان المثير  للجدل عمار  سعداني   وافتك احمد حفصي  حوارا  حصريا  مع  وزير  الخارجية  سابقا  رمطان لعمامرة وأجرى  حوارات  مع  كل رؤساء  الاحزاب  الجزائرية  دون استنثاء  ومع كل وزراء  الحكومات المتعاقبة  خلال  الأربع  سنوات  الأخيرة …

ربط شبكة علاقات غير  مسبوقة مع كبار المسؤرولين  في  الدولة  وأصبح المتحدث  الرسمي  باسم الجناح الرئاسي،  يتحدث  الشارع عن علاقاته المتشعبة إلا ان احمد بقي  ذلك الصحفي  المتواضع  .. حفل  زفافه صنع الحدث  لأشهر عديدة وكتبت عنه الصحف والمجلات…

 

      قصة حب مجنونة بعيدا عن الأنظار نهايتها الزواج

أحمد حفصي وبعد قصة  حب  مجنونة  بعيدا عن الأضواء  ارتبط  رسميا  بالصحفية سهام بابا، وحسب  محيطه فالثنائي  ينتظر مولودا في  قادم الأشهر … وتعد علاقة احمد حفصي  بزوجته تحت المجهر  فكل خبر عنهما يتم تداوله على نطاق  واسع وهو ما جعل الثنائي  يقلل ممن خروجهما مع بعض  ويقول احد اصدقاء  احمد انه جد منزعج من تسليط البعض اهتماماتهم على حياته الشخصية

الكثير  يتحدث  عن ثروة  جمعها أحمد حفصي وممتلكات  عديدة باسمه، فالتحقيقات التي  أجريناها كشفت زيف كل ما يقال،  فأحمد يعيش  حياة جد طبيعية كغيره من أبناء  الطبقة  المتوسطة و يعتمد  في  نفقاته  على راتبه  الشهري … هنا التقينا بسائق سيارة أجرة يقول أن أحمد وزوجته يطلبانه إذا أرادا التنقل  للطبيب او للتسوق  وهما جد منسجمين

قصة حب  “أحمد حفصي”  مع ” سهام بابا ” صنعت جدلا كبيرا وهو ما دفعنا للتأكد من رواية  تقول بأن سهام بابا ابنة احد الجنرالات لكن في  الحقيقة  زوجة احمد من عائلة  جد متواصعة ووالدها ووالدتها يشتغلان بقطاع التعليم ويقيمان في  سكن وظيفي  .. هننا طرحنا السؤال على أحد أقارب  أصدقاء  أحمد الذي  قال  لنا  أن  علاقة  أحمد بسهام لم تظهر للعلن إلا قبل  إعلان خطوبتهما وهو ما صدم عدة فتيات كُنّ يرون فيه فارس  أحلامهن يقول كريم، الذي لم يتمالك نفسه من الضحك عندما تذكر ردة فعل بعض معارف  أحمد من الجنس  اللطيف عندما أعلن ارتباطه رسميا بمقدمة الأخبار  سهام بابا …

 

أحمد حفصي  عرف  بإدارته للحرب  على الفريق  المتقاعد محمد مدين ودخل في صراع مع رجل الأعمال يسعد ربراب  صاحب مجمع “سيفيتال”  هو في  نزاع قضائي  حاليا  مع زعيمة حزب  العمال  لويزة حنون .. أحمد حفصي وحسب  مقربيه رفض  عدة عروض  للإلتحاق  بقنوات أجنبية  طلبت  خدماته فهو يؤمن بأن النجاح ممكن هنا بالجزائر، وتشير  آخر  التسريبات بأن حفصي  أحمد مرشح فوق  العادة للحصول على منصب  جد مهم في  سياق  رغبة السلطات في  التسويق للتغيير عبر فسح المجال للكفاءات  الشابة …  فهل سيكون أبن سوق أهراس احمد حفصي  أحد مفاتيح رئاسيات 2019 ؟

أخبار الجلفة: كريم يحيى


أخبار ذات صلــــة

اترك تعليق

أترك تعليقا

نبّهني عن
avatar
Top