أفلانيون أقصاهم جمال ولد عباس ففازوا بالبلديات في أحزاب أخرى بالجلفة

اكتفى حزب جبهة التحرير الوطني بولاية الجلفة بحصد 09 بلديات من أصل 36 بلدية، بعد الهجرة الجماعية لعدد من متصدري القوائم للأفلان نحو أحزاب أخرى، وتمكنوا من الفوز في انتخابات 23 نوفمبر.

ويعد متصدر قائمة الأرندي خريف خريف من القياديين بالحزب العتيد، والذي تم تحييده من الترشح باسم الأفلان، وهو ما جعله يختار حزب التجمع الوطني الديمقراطي، حيث تمكن من الفوز ببلدية عين وسارة، والتي خسرها الحزب العتيد، إلى جانب بلدية مسعد، والتي نجح فيها الشيخ العياشي، وهو الذي تراس البلدية من قبل باسم الأفلان، غير أنه اختار حزب الحرية والعدالة بعد إقصائه من قوائم جبهة التحرير الوطني بالمحليات.

كما أقصت القيادة المحلية للحزب اسم دحمان صالح ببلدية بويرة الأحداب من الأفلان، مما جعله يختار حزب جبهة المستقبل، حيث تمكن من الفوز برئاسة البلدية، لتخسر بذلك جبهة التحرير عدة بلديات نتيجة العشوائية في الاختيار، وتغيير القوائم عدة مرات بتدخل من الأمانة العامة للحزب، ومن بينها بلدية حاسي بحبح برئاسة أحمد سبع.

وحسب المتتبعين، فإن سياسة ” التخلاط” التي يعرفها الحزب وعدم وجود مقاييس ثابتة في عملية الاختيار أدى إلى خسارته لعدد معتبر من البلديات، بعد أن استقطب عدة بلديات خلال العهدة الفارطة.

أخبار الجلفة: ياسين. ص


أخبار ذات صلــــة

اترك تعليق

أترك تعليقا

نبّهني عن
avatar
Top