“سهيلة عزي” تؤكد في ندوة صحفية : حصلنا 43% من القروض والعدالة هي أخر حل تلجأ إليه الوكالة

أفادت مديرة الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب بالجلفة “عزي سهيلة ” خلال ندوة صحفية أن أهم توجهات الوكالة تنويع نشاطات الشباب المستثمر باعتباره أولوية ملحة لدى برنامج الحكومة في تنمية  القطاعات، وخلق الإبداع كمشاريع التكنولوجيا المعلوماتية والاتصال والمؤسسات الناشئة عن طريق مرافقة متخصصة موجهة لحاملي الشهادات والشباب المغترب .

هذا وعرف تطور المشاريع بالنسبة للوكالة تراجع المؤشرات في الأشهر الأولى من سنة 2016 بـ41%  من عدد مناصب الشغل والتي بلغت 702 منصب مقارنة بـ 1643 منصب في سنة 2015 ، أين رجع ذلك إلى التوجه الجديد للجهاز وتشجيع النشاطات ذات النوعية  هذا وكان للمشاريع الممولة تأثير على العمالة القائمة بـ15326 وظيفة من سنة 2011 الى غاية سنة 2016 .

كما تم تحصيل 43 %  من القروض ووصل الدفعات المسددة إلى 149444895 دفعة من 346170440 دفعة مستحقة  في 30 جوان 2016 ، كما أكدت مديرة الوكالة أن لجوء الوكالة للعدالة كان الحل الأخير بعد عدة إجراءات تقوم بها من أجل تحصيل ديونها و أن العدالة ليست نهاية الحلول بل هي فرصة من أجل المحافظة على الشباب عن طريق الوساطة وإعداد جدولة في رواق العدالة لدفع الديون ، كما أن الشباب ينقصهم عامل الاتصال المباشر بالوكالة لمعرفة الجديد من جهة وحل مشاكلهم من جهة أخرى دون اللجوء إلى العدالة .

وبخصوص توجه الوكالة لفئة الشباب الجامعي بالدرجة الأولى، أوضحت أنه جاء من أجل توعية وتحسيس  ومرافقة الشباب من خلال أيام دراسية  لشرح آليات دعم تشغيل الشباب تبعا لتعليمات المدير العام “مراد زمالي” للحد من البطالة بصفة تدريجية وخلق مؤسسات إستثمارية إقتصاية لتحقيق الإكتفاء الذاتي ولو نسبيا .

من جهة أخرى، أوضحت مديرة الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب أن هناك تخصصات جديدة لمشاريع تنموية لفائدة الشباب وأن الوكالة فرع الجلفة لاقت تشبع في عدة مشاريع منها المخابز والنقل الحضري المطاعم وقاعات الحلاقة ومقرات المحاماة والأطباء ومحلات الأكل السريع وغيرها لذا تم تجميدها ، وبالنسبة للمشاريع المطلوبة لدى الشباب أفادت أن الزراعة أو استنبات الشعير بدون تربة والخضر كذلك هم أهم المشاريع المطلوبة حاليا خصوصا في البلديات الداخلية .

أخبار الجلفة: العمرية جيّاب 

 


اترك تعليق

أترك تعليقا

نبّهني عن
avatar
Top