قادة الثورة أرسلوا شكيب خليل للدراسة في أمريكا..  عن أي حركى يتحدث النائب محمد بورقبة؟

أمثال هذا النائب بحق وغير الملمّ بتاريخ الجزائر، هم من دمّروا البلاد ونكّلوا بالعباد، فكيف يُعقل أن يدّعي بأن “أبناء الحركى الذين دعوا شكيب خليل لا يمثلون خنشلة المجاهدة”، ألا يعلم هذا النائب أن السيد شكيب خليل قد أرسلته جبهة التحرير الوطني لمواصلة دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية إبّان الثورة التحريرية المجيدة، بعدما تلقت خمس منح دراسية من هذا البلد، فالسؤال البسيط الذي يجب أن يطرحه على نفسه، لماذا تمّ اختيار شكيب خليل من بين 5 طلبة جزائريين للإستفادة من منحة الدراسة، الجواب الذي يجهله هذا النائب هو أن الدكتور شكيب خليل ينحدر من أسرة مجاهدة، قدّمت الكثير للثورة، بعكس هذا النائب الذي أصبحت أشك في تاريخه ما دام أنه يتطاول على عائلة مجاهدة، فأي حركى هؤلاء الذين يُوجهون الدعوة للدكتور شكيب خليل لزيارة خنشلة المجاهدة؟ في الختام أقول لهذا النائب، صحّح رمياتك، وإلا فإنك من ضمن الحركى الذين يسعون لحرمان الجزائر من الإستفادة من خبرات الدكتور شكيب خليل سليل عائلة مجاهدة ونظيفة، كانت ولا تزال في خدمة الجزائر لا غير.

 

بقلم: زكرياء حبيبي

 


أخبار ذات صلــــة

اترك تعليق

أترك تعليقا

نبّهني عن
avatar
Top