أخبار محليةأخبار مميزة

جمعية “لوتيس” تقدم عرضا ترفيهيا توعويا للأطفال بمسعد “مخاطر الألعاب الإلكترونية (بالصور)

” قدمت جمعية “لوتيس”عرضا مسرحيا بقاعة بلعكف بمسعد، في إطار البرنامج الترفيهي للعطلة الشتوية للأطفال، حيث عرفت القاعة حضورا قويا للأطفال واولياء التلاميذ وكذا المجتمع المدني والجمعيات والسلطات المحلية، وبإشراف رئيس دائرة مسعد الصادق حجار ورئيس المجلس الشعبي البلدي الشيخ لعياشي، والخلية الجوارية التضامنية.

وقد تمحور موضوع العرض المسرحي الفكاهي جانبا توعويا تربويا في حلة فكاهية، تحمل في طياتها التحذير من مخاطر الالعاب الإلكترونية وخطورتها وخصوصا لعبة الحوت الأزرق، ومدى تأثيرها على الاطفال والمراهقين على حياتهم، وتم أيضا طرح أيضا الأمراض التي تيسببها المكوث طويلا أمام شاشة الكمبيوتر والهواتف الذكية، مثل ضغط الدم والسكري، في قالب فكاهي.

وفي ذات السياق، أكدت “كلثوم بريهمات” الأخصائية النفسانية بالخلية الجوارية بمسعد والمشرفة على تنظيم البرنامج الترفيهي ” أن أحسن طريقة لملأ الفراغ عند الأطفال من خلال المسرح وتوجيه رسائل غير مباشرة من خلال العروض المسرحية، وكذا حث الأطفال على حب الرسول عليه أفضل صلاة وسلام وحب الوالدين والمدرسة، ونظرا لتزايد استعمال الهواتف الذكية من طرف الأطفال مع غياب رقابة الأولياء، ومع الخطورة المتزايدة على الأطفال تم تسطير برنامج ترفيهي تربوي مستعجل، للإستفادة منه في العطلة الشتوية، وهذا للحد من الإستعمال المفرط  للالعاب الإلكترونية وخلق فرص للتعرف على خبرات إيجابية في حياة الطفل من خلال تبليغ   رسائل تربوية كحب الوطن وحب المدرسة وبناء علاقة أساسها الثقة بين الطفل ووالديه، كما نتوقع ارتفاع نتائج التحصيل الدراسي خلال الفصل القادم، وهذا بعد إستفادة مايفوق الألفين تلميذ وولي تلميذ وأستاذ من البرنامج الترفيهي، كما نسعى لتسطير برامج خاصة توعوية ترفيهية لكل الفئات في العطل القادمة، كما نتمنى من الأولياء الإلتفات أكثر إلى أهمية المراقبة والمتابعة في كل المجالات للأطفال في المستقبل”.

وقد لاقت النشاطات الترفيهية إستحسانا كبيرا من قبل أولياء التلاميذ واستبشروا خيرا لمستقبل ابنائهم الدراسي وارتفاع معنوياتهم.

أخبار الجلفة: زليخة عجيمي

تصوير: تواتي كيحل 

الوسوم

أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.