fbpx
صحة

حقائق عن الصحة النفسية في الوطن العربي

في البداية لابد وأن نعترف بأن الصحة النفسية او الأمراض النفسية في الوطن العربي تعاني من التجاهل الشديد في علاجها أو العناية بها بسبب عدم الاستقرار الأوضاع في أغلب بقاع الوطن العربي لأسباب قد تكون سياسية أو اقتصادية أو عرقية.

لذا فأن المواطنين الذين يعيشون في تلك البلاد بالضروري أن تتأثر صحتهم النفسية بما يطرأ علي حياتهم من تغيرات وبسبب عدم قدرتهم علي التنبؤ بمستقبل مخالف للواقع أو أفضل من الواقع الذي يعيشونه، بالبعض يتأثر بالفقر الذي يعاني منه ويميل إلي الاكتئاب والانتحار ويطرأ علي شخصياتهم عدد من الاضطرابات النفسية و آخرين يسلكوا طريق أكثر عنفا وعدائه مع من يختلفون عنهم في الرأي أو في العرق أو في الدين، فضلا عن ظهور انحرافات أخلاقية تخالف العرف والتقاليد و الشرع الذي بني عليها المجتمع في السابق.

وتعرف الصحة النفسية في الوطن العربي بشكل واسع دون تحديد فأي شخص كي يسأل عن حال غيره يقوله له علي سبيل المثال كيف الحال ؟ فقط وفي حال أن تكرر السؤال أكثر من مرة بهدف كشف جوانب أخري من حال الشخص يبادر بالهجوم بسبب أن يثني السائل عن تكرار سؤاله كي لا يكشف أمر ويوضح له ما يعاني منه من أضطرابات نفسية .

ووفقا لأحدث تقارير صادرة من منظمة الصحة العالمية فان الوطن العربي يعاني من تزايد نسبة المصابين بالأكتئاب النفسي وأمراض الفوبيا بسبب التوترات التي يعاني منها وما يطرأ عليه من تغيرات في العادات والتقاليد حتي في الملبس بسبب التطلع للمحاكاة الغرب حتي في نظم الحكم أيضا الأمر الذي قد يسبب أضطرابات نفسية في حال فشلوا في الوصول للغاية.

وتتسم المجتمعات العربية بأنه تبتعد عن الكشف عن ما يعاني منها أفرادها من امراض نفسيه بسبب الثقافات والتقاليد بان المريض النفسي هو عار علي من حوله أو بسبب عدم القدرة علي التمويل المادي للعلاج النفسي ذاته.

لذا فان في الفترة الأخيرة, شهد الوطن العربي تحركا تجاه العانية بالصحة النفسية للمواطنين الذي يعانوا من الآثار السلبية للحروب أو الظروف الاقتصادية الطاحنه، من خلال تخصيص يوم للتوعية بأهمية الصحة النفسية وتطور الأمر ليكون أسبوعا للصحة النفسية لينطبق هذا علي البلاد التي تعاني في الجزء الاقتصادي منها أما البلاد التي تعاني من ويلات الحروب فتلك بها قدر أكبر من التشوهات النفسية بسبب العنف القائم بها والقتال المستمر.

الوسوم

أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق